القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

الإدارة التربوية المفهوم البنية والوظيفة

 

الإدارة التربوية المفهوم البنية والوظيفة


مقدمة 

هذا الكتاب عبارة عن محاضرة طويلة في مجال الإدارة العامة المتعلقة بما هو تربوي وتعليمي. بمعنى أنه يركز على الإدارة التربوية بالدرس، والتحليل، والتوصيف، والتصنيف، والفهم، والتفسير، والتقويم والهدف من ذلك كله هو رصد واقع الإدارة المغربية كما هو في الميدان، واقتراح إدارة تربوية بديلة أساسها الجودة والتميز. ويتمثل هذا البديل المقترح في الإدارة المبدعة القائمة على الخلق، والإنتاج، والإبداع، والابتكار، والاستكشاف، والإنتاج. ومن هنا، يتناول هذا الكتاب مفهوم الإدارة التربوية، بالتركيز على المرفق العام، وتحديد معنى الإدارة التربوية، أو الإدارة التعليمية، أو الإدارة المدرسية.ثم، رصد نشأة الإدارة التربوية المغربية، وتبيان تطوراتها عبر التاريخ. كما توقفنا عند مختلف المقاربات التي استعملت في التدبير الإداري التربوي.ولم ننس التركيز على بنية الإدارة التربوية وتنظيمها من جهة أولى، واستكشاف أنشطتها وخدماتها من جهة ثانية، وتبيان أساليبها ووسائلها من جهة ثالثة، ورصد آليات المراقبة والتقويم التي تستند إليها من جهة رابعة. كما اعتنينا بأهمية الإدارة التربوية ، وتحديد مختلف وظائفها، واستجلاء مسارها التدبيري وفق مجموعة من القوانين والدلائل التي أصدرتها وزارة التربية الوطنية المغربية ويبدو أن أهم مشكل تعاني منه الإدارة التربوية المغربية هو مشكل البيروقراطية الذي أوقع المؤسسات الإدارية، بمختلف أنواعها، في الرتابة المملة، والانتظار القاتل، وبطء المساطر والإجراءات، والتأخر في الأداء والإنجاز، والخمول في العمل، وإحساس المستخدم أو الموظف بالروتين في إنجاز العمل نفسه، وتسلط الإدارة العليا صاحبة القرارات على باقي الإدارات الأخرى المندرجة ضمن الهرم الإداري نفسه، وتهميش الأعوان والموظفين والمستخدمين الذين يوجدون في المرتبة السفلى أو الدنيا من الإدارة.

تحميل الكتاب



reaction:

تعليقات