القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

مذكرة رقم 21-084 بتاريخ 30 شتنبر 2021 في شأن إدماج أنشطة الحياة المدرسية في الزمن المدرسي

 

مذكرة رقم 21-084 بتاريخ 30 شتنبر 2021 في شأن إدماج أنشطة الحياة المدرسية في الزمن المدرسي


ومن بين الأنشطة الممكن ممارستها خلال الحيز الزمني المخصص للحياة المدرسية يمكن أن نذكر:

" أنشطة دعم وتثبيت التعلمات لدى التلميذات والتلاميذ لا سيما المتعثرين منهم؛ : أنشطة التفتح والتربية على المواطنة؛ : أنشطة التحسيس والتربية البيئية والصحية؛ : أنشطة الدعم الاجتماعي والنفسي.

2. أنماط استغلال ساعات الحياة المدرسية بالإضافة إلى طابعها الإدماجي لمجموعة من الموارد والكفايات، فإنه يمكن إنجاز أنشطة الحياة المدرسية بشكل تشاركي بين أكثر من قسم واحد، وكذا بتنسيق بين الأساتذة المنشطين، وقد يتم ذلك في إطار نشاط مشترك للمؤسسة بكاملها، أو في إطار مجال معين من مجالات اشتغال الأندية التربوية، أو في إطار الأنشطة المشتركة بين مجموعة من المؤسسات التعليمية، سواء المنتمية لنفس المنطقة التربوية أو المرتبطة باتفاقيات شراكة أو توأمة 3. أهداف إدراج أنشطة الحياة المدرسية ضمن الزمن المدرسي

تعتبر أنشطة الحياة المدرسية فرصة سانحة للتلميذات والتلاميذ لإبراز مهاراتهم العلمية والفنية، وصقل مواهبهم المختلفة، وتنمية وعيهم بالقضايا الصحية والإشكالات البيئية المطروحة، وبأهمية السلوك المدني والمواطنة في بناء الشخصية وضمان انفتاحها وتوازنها النفسي والوجداني.

ويشكل تنزيل هذا المقتضى إطارا مهما لتحقيق رهانات التعاقد بين الوزارة والأكاديميات الجهوية، وكذا تفعيل مضمون الشراكات المبرمة بين المديريات الإقليمية والمؤسسات التعليمية والجمعيات المحلية والوطنية، لا سيما المتخصصة منها في مجالات البيئة والتربية الصحية والتربية على حقوق الإنسان والتنشيط الفني والثقافي)، التعبئة مختلف الشركاء الذين بإمكانهم تقديم الدعم المالي والمادي والتقني للنهوض بهذا الورش التربوي الهام، |

ويمكن كذلك استضافة فاعلين جمعويين ومنشطي دور الشباب، والآباء والأمهات والأولياء الذين يملكون بعض المهارات الفنية والحرفية، حيث يمكن استدعاؤهم إلى المؤسسة ليستفيد المتعلمون والمتعلمات من خبراتهم ومهاراتهم، وبالتالي تحقيق مجموعة من الأهداف من بينها:

- صقل شخصية المتعلم والمتعلمة في مختلف أبعادها؛ . إضفاء الفعالية والتجديد على الأنشطة التعلمية وإخراجها من أجواء الرتابة؛ - تفادي طرق التعليم التلقينية التي تكرسها أجواء القاعات الاعتيادية؛ - إعطاء معنى للتعلمات بجعل الأنشطة المدرسية تقترب أكثر من واقع المتعلم والمتعلمة، وتنطلق من

وضعيات تدمج مجموعة من الموارد والمكتسبات؛ : تنويع طرق تدريس اللغات وخاصة ما يتعلق بالأنشطة التواصلية وأنشطة الدعم وغيرها باعتماد أنشطة

محفزة وممتعة وعملية؛ - توفير وتخصيص حيز زمني لمزاولة أنشطة الدعم الفائدة المتعلمات والمتعلمين تبعا لحاجات كل فئة

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المقر المركزي للوزارة - باب الرواح - الرباط - الهاتف: 70 18 77 37 05 /الفاكس: 43 20 77 37 05



reaction:

تعليقات