القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

مقومات النجاح في مباراة الادارة التربوية

 

مقومات النجاح في مباراة الادارة التربوية


 

مقومات النجاح في مباراة الولوج إلى مسلك الإدارة التربوية


مكونات العرض:

مهام الإدارة التربوية.

برنامج  العمل السنوي.

التدبير الحديث.

مشروع المؤسسة


تقديم :

يعتبر مدير مؤسسة التعليمية رئيسها وبذلك فهومن يتحمل مسؤوليتها الإدارية و

 المعنوية و التربوية

تعتبر أطر الإدارة التربوية بمؤسسات التعليم و التكوين ذات مسؤولية جسيمة لا تقل أهمية عن أطر التربية و التعليم، إذ من خلال مهامها تتجلى أهمية و دور الظروف و الإمكانات المتاحة و مدى تحكمها في سيرورة الفعل التعليمي التعلمي، و بالتالي يتشكل أثرها بقدر جودتها و فعاليتها و صلاحيتها.         

                        تبرز أهمية الإدارة التربوية في التأطير و مساندة النشاط التربوي و تقوية التواصل بين هيئة التدريس و المتعلمين، مع تقوية العلاقات بين المؤسسة و البيئة المحلية حيث يلعب المدير دورا محوريا في التدبير و التوجيه و التسيير و الإرشاد و التنشيط ويعمل على خلق مناخ ايجابي داخل الفريق التربوي و داخل المؤسسة، و الابتعاد عن السلوك الفردية البيروقراطي.

                   فباعتبار المدير مستشارا تربويا من جهة و المسؤول الأول عن سير

 المؤسسة إداريا و تربويا و اجتماعيا، فإنه يمكن تصنيف مهامه حسب المجالات الثلاث

 التي تتداخل فيما بينها في توازن و تكامل مستمرين ، مع العلم أن كل مجال يتطلب :

 التخطيط و الإعداد القبلي -  التنفيذ – التتبع – التنشيط -  التقويم.

تحميل العرض




 


reaction:

تعليقات