القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

الادارة التربوية و الادارة المدرسية

 

الادارة التربوية و الادارة المدرسية



الإدارة التربوية والإدارة المدرسية

تطور مفهوم عملية التربية مفهوم الإدارة المدرسية بحيث اقيع ليشمل جوانب
الإدارية و الو اشبه الأمنية في صورة متكاملة تهدف إلى توفير الوسائل والإمكانيات
ادية و المترية، و تهيئة ظروف العمل النسيمة التي تساعد على تحقيق أهداف العملية
التربوية التي أنشئت المدرسة من اجلها، أي أصبحت الإدارة المدرسية و سيلة دي فيها
تحقيق العملية التربوية الاجتماعية خفيفة و وظيفية

عيد الشكيم انفن دي أستاذ محاضر - جامعة الجنان

- تعريف
الإدارة التربوية والإدارة المدرسية وتعرف الإدارة التربوية بأنها عملية اجتماعية
تعنى بتيسير وتحفيز العنايه البشرية في كافة فروع ومستويات الإدارة و توجه به
جهودها بصورة منظمة نحو تحقيق أهداف اجتماعية ، كما تعرف بأنها المجموع عملیات
تخطيط وتنظيم وتوجيه وضبط وتنفيذ وتقييم الأعمال والمسائل التي تتعلق بشؤون
المؤسسات التربوية المدرسية للوصول الى الأهداف التربوية المرسومة باستخدام افضل الطرق
في استثمار القوى البشرية والموارد المتاحة وبأقل ما يمكن من الجهاد والمال ؟؟

أما الإدارة المدرسية من الناعية الإجرائية فإن مدير المدرسة مثل الجبهة الإجرائية
التي تقوم بتنفيذ الخطط والبرامج وفقا للسياسات المرسومة ضمن اللوائح والتعميمات
والتعليمات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم بما يتفق مع التوجهات العامة
للدولة. ومارس الإدارة المدرسية مهماتها داخل البيئة والمجتمع المدرسي من خلال
المعلمين والتلاميذ والموظفين، وخارج المدرسة مع أولياء الأمور والمجتمع المحلي،
إضافة إلى المؤسسات التعليمية ذات العلاقة. وهي جزء من الإدارة التربوية ، وصورة
مصغرة لتنظيماتها، وتستمد أهدافها واستراتيجياتها منها وهي الوحيدة القائمة بتنفيذ
السياسة التعليمية إجرائيا وعمليا وفق الإمكانيات المادية والبشرية المتاحة. وهذا
يعني أن الإدارة المدرسية في إدارة تنفيذية تخضع لإشراف الإدارة التعليمية، ويرأس
جهاز الإدارة المدرسية مدير مهمته توجيه العمل المدرسي نحو تحقيق أهدافه وتنفيذ
اللوائح والقوانين والقرارات التي تصدر عن السلطات التعليمية الأعلى، ويتعاون معه
وكيل المدرسة والمعلمون والإداريين والفنيون وغيرهم من العاملين في المدرسة ويفوض
مدير التعليم على المستوى الإقليمي بعض سلطاته وصلاحياته لمدير المدرسة حتى يستطيع
تأدية الواجبات والمسؤوليات المحددة له والتي لا تتعدى المدرسة التي يقوم بالإشراف
عليها"

وقد تعددت التعاريف حول الإدارة المدرسية، فمنهم من قال بأنها: المجموعة عمليات تقوم
بها هيئة المدرسة، بقصد تهيئة الجمو الصالح الذي تتم فيه العملية التربوية
والتعليمية بما يحقق السياسية التعليمية وأهدافها؟». وآخر يعرفها بأنها: "ذلك
المنظم الذي يتفاعل إيجابية داخل المدرسة وخارجها وفقا لسياسية عامة وفلسفة تربوية تضعها الدولة رغبة في إعداد

الناشئين بما يتفق وأهداف المجتمع والصالح العام للدولة وهذا يقضي القيام بمجموعة
متناسقة من الأعمال والأنشطة مع توفير المناخ المناسب لإمام بجماحها »

اما طاقته فيرى أن الإدارة المدرسية هي: "مجموعة من العمليات التربوية المتكاملة
، ينفذها نخبة من التربويين المؤهلين تأهيلا تنتظريا وعمليا عمانيا، لتحقيق
الأهداف التربوية الرامية لإشباع حاجات المجتمع علب مجموعة من الإجراءات والأنشطة
والتخطيط والتنظيم والتنفيذ والتوجيه ثم تقوم باتخاذ قرارات على ضوء المنجزات ويرى
العبد الله ان الإدارة المدرسية عنصر مهم في أداء المهمات التربوية، وتنفيذ
البرامج المدرسية، وعليها يتوقف نمط أداء المؤسسية المدرسية وكفايتها، وإنتاجية العملية
التعليمية التعلمية في مختلف أوجهها وأبعادها تخطيطأه وبرمجة، وتنظيما وإشراف
ومتابعة وتوجيها و تقوية.

كما يعرف أحمد الإدارة المدرسية باتها: "الجهود المرية المتعمقة والمنظمة، والتي
قوامها التخطيط الاستراتيجي والتقويم والتطوير الذاتي الذي تقوم به المؤسسية
المدرسية بطريقة تشاركية تعاونية معتمدة على الأسلوب الديمقراطي الأداء الخدمات
التربوية والإدارية بشكل فعال لتساعد على تحسين العملية التربوية وتحقيق الجودة
التوعية في مخرجاتها، وابتكار أساليب متطورة للتعامل مع قضاياها وعمل مشكلاتها،
والتجديد والتطوير والإبداع، ورفع الكفاءة الإنتاجية وفقا لسياسة عامة وفلسفة
تربوية محددة مستخدمة أفضل استخدام ممكن لجميع الإمكانيات والقدرات والتسهيلات
المتاحة لها داخل المدرسة وخارجها، لتحقيق افضل كفاية ممكنة لاستخدام الموارد
واستغلالها بغية تحقيق الأهداف التربوية او تجاوزعا *

۲۶ المجلة
التدرية - العدد ۳ - فرع الأول ۲۰۰

 

 تحميل الوثيقة

 



reaction:

تعليقات