القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

الدليل العملي للادارة التربوية بالثانوي

 

الدليل العملي للادارة التربوية بالثانوي


مقدمة:

يأتي التدريب الميداني للأطر الإدارية بمساك الإدارة التربوية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين القنيطرة تماشيا مع التوجهات الوطنية والوزارية للرفع من أداء الإدارة التربوية نظرا لدورها المحوري في إصلاح المنظومة التربوية وكما جاء في الدرس الافتتاحي لسلك الإدارة التربوية شتنبر 2014:

" تعيش المنظومة التربوية في الوقت الراهن حركية ملحوظة، من أجل إعداد مشروع تربوي شامل ومدمج " في هذا النطاق، أجرت الوزارة عدة مشاورات على جميع مستويات المنظومة ( محليا، إقليميا، جهويا ومركزيا)، وتم تجميع نتائجها في وثائق هامة ستشكل مرجعا أساسيا للمشروع التربوي المنشود؛ تكييف النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية مع منظومة التكوين، من خلال :

- اعتماد التكوين كمدخل رئيسي لولوج مهن التربية والتكوين

- الانتقال إلى مرحلة جديدة من تدبير المسار المهني والإداري للموظفين"، وأيضا المذكرة الوزارية رقم 70 بتاريخ 02 جمادى الثانية 1432 الموافق ل : 05 ماي 2011

"واعتبارا لأدوار الإدارة التربوية في الرفع من مردودية المؤسسة التعليمية وتحسين جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسة التربوية. وسعيا إلى تطوير أداء مدير(ة) المؤسسة باعتباره قائدة تربوية و إداريا يشتغل في إطار مجالس المؤسسية ، ويعمل على بلورة المشاريع، ويتتبع تنفيذها ، ويضمن تطويرها ويبني علاقات إنسانية مع المجتمع المدرسي ، وعلى رأسه الأستاذات والأساتذة والتلميذات والتلاميذ والأمهات والأباء، ويحرص على حسن الإنصات وعلى إرساء مناخ الثقة المتبادلة بينه وبين مكوناته المدرسية ومحيطها، ويهتم بالفعل البيداغوجي متتبعة نتائج التلميذات والتلاميذ، وساعية إلى ضمان وجودة التعلمات .

وتطبيقا لمقتضيات المرسوم رقم

2.11.672

بتاريخ 23 دجنبر 2011 في شأن إحداث المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، تم إرساء مسلك تكوين أطر الإدارة التربوية، حيث يتضمن التكوين بهذا المسلك شقين:

. تكوين نظري: %50 . تكوين ميداني:

%50

فمن هذا المنطلق يأتي هذا التدريب الميداني بست ثانويات تأهيلية تابعة لنيابة القنيطرة وهي: ابن الهيثم و إدريس الأول و عبد المالك السعدي و ابن بطوطة وطه حسين و المسيرة

بعد قضائنا أزيد من ثلاثة أسابيع بها امتدت من:

01/12/2014

إلى: 21/12/2014

، خرجنا بكم كبير من المعارف والتجارب والوثائق، ارتأينا أن نصوغها على شكل دليل يكون مرجعا في تدبير مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي.

تحميل الدليل



reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق