القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

 

مشكلة نظرية الإدارة


إن استعارة أجزاء من مجالات متنوعة، وميادين مختلفة كالقانون، والعلوم السياسية، وعلم النفس الاجتماعي، والاجتماع، والاقتصاد، وإدارة الأعمال، والتربية ، والهندسة، والعمارة، والإحصاء – تجعل الإدارة التربوية تفتقر إلى موضوع البحث المنظم وإلى الهيكل النظري المحكم.

وإذا نظرنا إلى الإدارة التربوية في صورة تراث أو انتاج مطبوع، فإننا نجدها تفتقر إلى الخصائص الجمالية وبالاضافة إلى استعارة الأجزاء المتجمعة من مجالات الدراسة المختلفة نجد أن مقرر الإدارة يتكون من وصف للتطبيقات والأساليب الإدارية، ويحتوي على نوادر وقصص للنجاح الشخصي، ومهما كانت قيمة هذا الاتجاه في مساعدة مديري المستقبل إلا أنه لم يساعد على تطور الإدارة كعلم“  والتون  Walton

تحميل العرض




reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق