القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

الدولة العثمانية - عوامل النهوض وأسباب السقوط

 

الدولة العثمانية

 - عوامل النهوض وأسباب السقوط -

الدكتور : علي محمد الصلابي

مقدمة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله ! فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. يأيها الذين امنوا اتقوا الله حق ثقاته، ولا تموتن إلا وانتم مسلمون 7 (سورة آل عمران:102] . يأيها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعملكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما » (سورة الأحزاب: 171.

أما بعد:

یا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت. هذا الكتاب السادس (صفحات من التاريخ الإسلامي) يتحدث عن الدولة العثمانية «عوامل النهوض وأسباب السقوط» يعطي صورة واضحة عن أصول الأتراك، ومتى دخلوا في الإسلام، وعن أعمالهم المجيدة عبر التاريخ، ويست من بطون المصادر والمراجع بعض التراجم لشخصيات تركية صهرها القرآن الكريم وساهمت في بناء الحضارة الإسلامية، ونصرت مذهب أهل السنة أمثال: السلطان سلجوق، وألب أرسلان، ونظام الملك، وملكشاه ويتحدث الكتاب عن جهادهم، ودعوتهم، وحتهم للعلم، والعدل، ويبين أن الأتراك الذين قاموا ببناء الدولة العثمانية امتدادا للسلاحقة، ويتحدث حديثا منصفا عن زعماء الأولة العثمانية ، كعثمان الأول، وأورخان ، ومرات الأول، ومحمد حلبي، ومراد الثاني، ومحمد الفاتح، ويبين صفاتهم، والمنهج الذي ساروا عليه، وكيف تعاملوا مع متن الله في بناء الدولة، وسنة الأخذ بالأسباب، وسنة تغيير النفوس، وسنة التدافع، وسنة الابتلاء، وكيف حقق القادة الأوائل شروط التمكين، وكيف أخذوا بأسبابه المادية، والمعنوية؟ وما هي المراحل التي مرت بها؟ وكيف كان فتح القسطنطينية نتيحة لجهود تراكمية شارك فيها العلماء ، والفقهاء، والجنود، والقادة على مر العصور، وكر الأمور ، وتوالي الأزمان؟ ويبين للقارئ الكريم: أن النهوض العثماني كان شاملا في كافة المجالات العلمية، والسياسية، والاقتصادية ، والإعلامية، والحرية.

تحميل الكتاب




reaction:

تعليقات