القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

مهام مدير الثانوية و الإعدادية و الناظر

 

مهام مدير الثانوية و الإعدادية و الناظر



  مــدخــل


تعتبر الإدارة التربوية فاعلا أساسيا في مسارات المنظومة التربوية وإحدى أهم آليات التأطير الإداري والتربوي، لكونها تلعب دورا أساسيا في تدبير الحياة المدرسية، وضمان حسن سير الدراسة والمرفق العام وتوفير الظروف الملائمة لتحقيق جودة التربية والتعليم، والمتجلية في تربية الناشئة وإعدادها للاندماج في الحياة المجتمعية والعملية ؛إذ أن تعدد مهام أطر الإدارة التربوية ومجالات تدخلهم يجعل من عملية التدبير وظيفة شاقة متشعبة الاختصاصات و مجالات التدخل الأمر الذي يستوجب الإلمام بمجموعة من الكفايات والمهارات التدبيرية :

-الاستعداد القبلي والرغبة الفعلية في ممارسة مهام الإدارة التربوية.
-التوفر على مكتسبات قبلية و الاستعداد للانخراط في دينامية التجديد والتغيير دينامية التجديد والتغيير و الملامة.
-الإلمام بالنصوص التشريعية والتنظيمية وبقواعد التدبير الإداري والمالي  والمحاسباتي.
-التكوين الأساس والتكوين المستمر والتكوين الذاتي.
-القدرة على تدبير و تعبئة الموارد البشرية والمادية وفق المقاربة التشاركية.
-القدرة على تفعيل أدوار الحياة المدرسية وتنشيطها .
-القدرة على تدبير مشاريع المؤسسة .
-القدرة على التواصل والتفاعل مع المحيط.
-القدرة على التفاوض وتدبير النزاعات.
- عقد وتدبير شراكات ذات نفع عام.

مفهوم الإدارة التربوية

الإدارة التربوية مصلحة أو جهاز يتولى ضبط وتسيير شؤون مؤسسة للتربية والتكوين، سواء كانت ابتدائية أو ثانوية أو جامعية عمومية أو خصوصية، وهي مسؤولة على توفير الشروط والظروف الكفيلة بقيام الأطر التعليمية والإدارية والتقنية بمهامها على الوجه المطلوب وتعمل الإدارة التربوية بمقتضى نصوص تشريعية وتنظيمية تحدد المهام والمسؤوليات وتضع القوانين الداخلية لضبطها وتسييرها ومراقبتها.

تحميل العرض 




reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق