القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

 

التنظيم والاتصال


تمهيد :

 

يمثل التنظيم مرحلة مهمة في إطار  العمليات الإدارية المتلاحقه ، و يعد المرحلة اللاحقة للتخطيط ,ويشكل التنظيم العمود الفقري للمنظمة أياً كان نوعها و حجمها وتزداد أهمية التنظيم مع تعقد المشكلات الإدارية ، و اتساع المؤسسة و تنوع أنشطتها.

و تزداد أهمية التنظيم في المجال التربوي و خاصه داخل المدرسة فهو الوسيله العميله لتنفيذ السياسة التعليمية ، و يمكن للتنظيم المدرسي الفعال أن يحقق نتائج إيجابيه تعود على مجتمع المدرسة بكثير من الفوائد ، و لعل من أهمها الاستقرار ، و تميز العلاقات بين أعضاء المدرسة و وضوح الأهداف و المهام و تحديد المسئوليات و الكفاءة الإنتاجية . مما يسهل عمليات التوجيه و الرقابه .

أولاَ مفهوم التنظيم :

 

تعددت مفاهيم التنظيم و تنوعت لدى الكتاب الإدارة ، و اختلفت النظرة إلى تنظيم حسب رؤية كل واحد منهم و في الوقت الذي يعرف التنظيم بأنه توزيع الأعمال المختلفه على العاملين في كل مجال تخصصه مع إعطائهم الصلاحيات التي تساعدهم على إنجاز ما اسند إليهم من أعمال نجد  أن شيستر بارنارد يرى أن التنظيم عبارة عن نظام لأنشطة أو قوى متسقة إدارياَ لشخصين أو أكثر كما يعرف التنظيم بأنه " ترتيب الجهود البشرية جماعية لتحقيق هدف مشترك بفاعلية و كفاءة "

و ينظر للتنظيم أيضاً على إنه " وظيفة لإنشاء الهيكل المتكامل للمؤسسة و تحديد الأقسام الإدارية المختلفة ، أو اختصاصات تلك الأقسام و علاقتها المتداخله و تحديد الإتصال و المسئولية و السلطة في الجهاز " و يلاحظ أن هذا المفهوم يأخذ شكل العمليات داخل التنظيم أمثر منه تعريفاَ للتنظيم ".

من المفاهيم الجامعة ما أورده سليمان الذى يرى بإن نظام التنظيم عبارة عن توزيع لأوجه النشاط المختلفة على أفراد الجماعة مع تفويضهم السلطة لإنجاز ما أسند إليهم من أعمال بأعلى مستوى للإداء و بأقل جهد و وقت و تكلفة و من الملاحظ أن هذه المفاهيم تركز على توزيع العمل و تصميم الهياكل التنظيمية و تفويض السلطة التي هي من صلب وظائف التنظيم .

و إذا نظرنا إلى التنظيم المدرسي نجد أنه لا يخرج كثيراً عن هذه المفاهيم سوى أنه معني بما يدور داخل المؤسسات التعيلميه لتحقيق الأهداف التربويةبأعلى مستوى من الكفاءة و بأقل وقت وجهد و تكلفة

و لذلك يعرف البعض التنظيم المدرسي على أنه يعني الإطار أو الهيكل العام الذي يشمل العمل المدرسي و يهتم بتجميع و تنسيق جهود العاملين بالمدرسة من خلال منهج علمي لتحديد برامج العمل ، وطرق و أساليب الأداء ، وتحديد قنوات الإتصال و بيان السلطات و المسئوليات لكل مستوى تنظيمي داخل المدرسة ، مع إيجاد وسائل فعاله للرقابه و التعرف على الانحرافات و العمل على تصحيحها من أجل تحقيق أهداف المدرسة بأقل تكلفة مع حسن الأداء . و التنظيم الدراسي أيضاً هو مجموعة من العمليات تهدف إلى تحقيق أهداف المدرسة ، و يقوم بها مدير المدرسة ومعاونوه ، و يختلف من مدرسة إلى أخرى تبعا لتقاليد المدرسة ، و نوع الإدارة المدرسية.

تحميل العرض



reaction:

تعليقات