القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

المسيح عيسى ابن مريم - الحقيقة الكاملة

 

المسيح عيسى ابن مريم - الحقيقة الكاملة


الحقيقة الكاملة

الدكتور : محمد علي الصلابي

إن كل من يقرأ هذا السفر العظيم يصل إلى حقيقة ناصعة ، وهي أنه أعطى صورة متجانسة متكاملة متوازنة وفق فقه الميزان عن سيدنا المسيح (عليه السلام) ، لأنه اعتمد على القرآن العظيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تزيل من عزيز حميد [فصلت 41 ] وعلى السنةة الثابتة التي لا ينطق صاحبها وهو رسول الله عن الهوى .

فالقرآن الكريم ومعه بيانه قد بين الحقيقة الكاملة لسيدنا المسيح عيسى ابن مریم (عليه السلام) ، وذلك ليرفع الخلاف حول حقيقته ، يقول المؤلف المحقق معبرة عن أهم نتيجة تمخض عنها كتابه الا يوجد كتاب على وجه الأرض منح السيد المسيح (عليه السلام وأمه البتول وعائلته الكريمة تكريما وتبجية أعظم من القرآن الكريم ، بل إن تكريم القرآن الكريم للمسيح وأمه وعائلته يفوق - بلا شك تكريم كل من التوراة والإنجيل الموجودين حاليا ، وكان القرآن الكريم بالإضافة إلى هذا التكريم - هو المصحح للأخطاء والاتهامات والافتراءات الباطلة التي كانت توجه إلى السيد المسيح وأمه الطاهرة على السنة اليهود والمسيحيين أنفسهم ، بل توصل المؤلف إلى ما ذكره القرآن الكريم من معلومات دقيقة ومفصلة تعد من أوجه الإعجاز الإنبائي والتاريخي والتربوي والعلمي في سرد القرآن الكريم لعدد من المواقف المجلدة من سيرة عبد الله ونبيه عيسى ابن مريم (عليه السلام).

وقد اعتمد المؤلف في فهم الصورة القرآنية على السنة النبوية الثابتة أيضا ، وعلى المصادر المعتمدة في التفسير والشرح والتحقيق في المعاني والمباني ، والتدقيق في الاستعمال اللغوي ووجوه الإعجاز البياني.

تحميل الكتاب



reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. مجهود جبار من الدكتور الصلابي جزاه الله خيرا

    ردحذف

إرسال تعليق