القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

خطة معالجة الوضعيات المهنية


خطة معالجة الوضعيات المهنية




مهام الإدارة التربوية : 
طبقا للمرسوم رقم 376-02-2 الصادر بتاريخ 6 جمادى الأولى 1423 (17 يوليوز 2002) بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي، تتحدد مهام أعضاء الإدارة التربوية كما يلي: يقوم مدير المؤسسة بما يلي : | - الإشراف على التعبير التربوي والإداري والمالي للمؤسسة ومراقبة العاملين بها في إطار احترام النصوص التشريعية والتنظيمية والمذكرات والمناشير المصلحية الجاري بها العمل؛
رئاسة مجالس المؤسسة المنصوص عليها في المرسوم المذكور أعلاه، واتخاذ التدابير اللازمة لتطبيق مقراتها؛ و العمل على ضمان حسن سير الدراسة والنظام في المؤسسة وتوفير شروط الصحة والسلامة للأشخاص والممتكات؛ اقتراح توفير وسائل العمل الضرورية لتدبير شؤون المؤسسة على الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المعنية.
إعداد برامج العمل السنوي الخاص بأنشطة المؤسسة والعمل على تنفيذه بعد دراسته من قبل مجلس التدبير وعرضه على مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المعنية قصد المصادقة عليه؛
إبرام اتفاقيات الشراكة وعرخمها قبل الشرع في تنغينها، على موافقة مدير الأكاديميات المعنية؛
تمثيل المؤسسة محليا إزء السلطات العمومية والهيئات المنتخبة؛
الأنوار الجديدة لمدير المؤسسة التربوية :
انطلاقا من المهام التي حددها المشرع لمدير المؤسسة التربوية، وانسجاما مع المسار التحديثي للادارة التربية، أصبحت للمدير أدوار جيدة توسل للتصور الجديد للادارة المدرسية في علاقتها بالفاعلين الترولين من جهة وبمحيطها السوسيو - اقتصادي من جهة ثانية، وهكذا أصبح من بين أدوار المدير دور المنبر، ودور المرثت التربوي، ودور المنشط الاجتماعي.
المثير كمنجر :
يعتبر مدير المؤسسة التربوية مسؤولا عن التدبير الإداري والمادي والمالي
فيما يتعلق بالثق الإداري يعتبر المدير الممثل الرسمي للإدار المركزية إزء السلطات المحلية والهيئات المنتخبة، والمتحدث باسم المؤسسة كما يعتبر صلة وصل بين المدرسة والهيئات الإدارية العليا في الوني، الأكاديمية، النيابة...) فهو الذي يتكلف بتلقي المراسلات، والمنكرات ولتحمل مسؤولية تبليغها وتطبيق فحواها ،
ومن جهة أخرى، يسهر المنير على مراقبة تنيك متضيات التشريع المدرسي وضمان استعمال الوسائل والأدوات والمراجع التعليمية والخزنة المدرسية، والإشراف على الموظفين والأعوان والقيام بعمليات التسجيل والإحصاء والتراسل الإداري والتوثيق والتنظيم، كما يدخل ضمن اختصاصات المدير الإدارة، تنظيم الامتحانات وكبير أعمال الحراسة والتصحيح والكتابة، ورئاسة مجالس المؤسسية، وانجاز التقارير الدورة و مراقبة الوثائق التربوية، ومنع النفط الإدارة، وإبداء الرأي والملاحظة فيما يتعلق بالترسيم والترقية
وفيما يتعلق بالشق المادي، يعتبر المدير المسؤول عن تتبع حركية المواد والأدوات والتجهيزت المدرسية، والوسائل التعليمية، والسهر على سلامتها من التلف والضياع والحاظ على جودتها وصيانتها وإصلاحها وترثمین استعمالها واستغلالهاء والتخلص من التجهيزت المتلاشية والغير القابلة للإصلاح والتي تتراكم بجنبات البنايات مشكلة خطرا على سلامة وأمن التلاميذ، ومشوهة لجمالية فضاء المؤسسة أما الشق المالي ، فيقصد به الإشراف على عملتي الاستخلاص والصرا، وما يصبح المدير محاسبا إدارا يقوم بتدبير المداخيل والنفقات. فهو الذي يقوم بوضع لوائح للملزمين بأداء الحقوق الثابتة لمؤسسة، ويحصر المبالغ المستحقة، ثم يأمر باستخلاصها مثبتا ثلك في سجل المداخيل، وبالمقابل فهو المسؤول عن النفقات، بحيث يمك صلاحية تير ضرير وأهمية المصارف التي يعتزم إنفاقها.

هدية الملف

إضافات رائعة لبرنامج الباوربوينت



reaction:

تعليقات