القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة


النشاط الاداري




الجزء الأول 
الفصل الأول :
 الشرطة الإدارية او الضبط الاداري :
في لغتنا اليومية نستعمل مصطلح الشرطة للدلالة على تلك الأجهزة الأمنية و الأشخاص الموكل اليهم حفظ الأمن و الاستقرار , فمصطلح الشرطة هو الاكثر استعمالا و شيوعا بينما في لغة القانون تستعمل مصطلع الشرطة الإدارية او الضبط الإداري و يقصد به في المجال القانوني كل القيادات و التدابير و التوجيهات التي تهدف الى تحقيق غايات المجتمع المتعلقة بالامن و ذلك عن طريق تقييد حريات الأفراد أو المجتمع تقييدا يسمح بالحفاظ على النظام العام .
بصفة عامة فانه يجب التمييز بين الضبط التشريعي و الضبط القضائي و الضبط الإداري فكل ضبط له خصوصياته و مجالاتها - الضبط التشريعي / الدستوري : هذا الضبط يتجلى في لجوء المشرع الى اصدار قوانين تهدف الى تقييد الحريات او توسيعها و تنظيمها بهدف تحقيق الاستقرار الأمني و النظام العام و يجد هذا النوع من الضبط مصدره في الدستور و القانون. - الضبط القضائي : هو الضبط الذي يأتي بعد وقوع الجرائم بحيث يهدف الى القبض على مرتكبيها و التحقيق معهم و محاكمتهم و معاقبتهم من اجل الحفاظ على النظام العام , فهو ضبط علاجي ياتي بعد وقوع الجرائم وليس قبلهاء معاد الغريب - الضبط الإداري : الضبط الإداري يأتي قبل وقوع الجرائم فهو يعمل على الوقاية من الجريمة عن طريق اتخاذ كل التدابير التي من شأنها ان تحفظ و تصون النظام العام . ولابد من الإشارة هنا الي ان هناك صعوبة في التفرقة بين الضبط الإداري و القضائي على مستوى الواقع بحيث نجد مثلا: أن رجل الشرطة المكلف بتنظيم حركة المرور و التي هي وظيفة ادارية قد يتحول في نفس الوقت الي ممارس للضبط القضائي حيثما تحدث مخالفة مرورية امامه او حادثة سير بحيث يتحول الى الضبط القضائي بتحريره للمخالفة او معاينة لحادثة السير و جمع المعلومات حول الخسائر البشرية او المادية التي نتجت عن الحادث من اجل تسليمها إلى القضاء اما من الناحية القانونية فان رجال الضابطة القضائية يخضعون للسلطة القضائية اما رجال الضبط الإداري فيخضعون للادارة .

reaction:

تعليقات