القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

جوانب المسؤولية في الحوادث المدرسية


جوانب المسؤولية في الحوادث المدرسية


جوانب المسؤولية في مجال الحوادث المدرسية

تمهيد

نظرا للأهمية التي تحتلها الحوادث المدرسية في اهتمامات وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي قطاع التعليم المدرسي ، وفي إطار المسؤولية الملقاة على عاتق هذا القطاع التأمين مستقبل التربية والتكوين بالمغرب، من خلال العناية والاهتمام وحماية المتمدرسين أثناء تواجدهم في عهدة الأطر المكلفة بمراقبتهم، سواء داخل المؤسسات التعليمية العمومية أو خارجها بمناسبة تنظيم أنشطة مدرسية موازية، رياضية كانت أو تثقيفية، ارتأي قسم المنازعات بمديرية الشؤون القانونية والمنازعات إصدار كتاب بعنوان جوانب المسؤولية في مجال الحوادث المدرسية يتوخى من خلاله تعزيز المعرفة القانونية لدى المسؤولين التربويين و الإداريين بقطاع التعليم المدرسي، وبالتالي تقوية جهودهم في العمل على التقليص من الحوادث المدرسية، لما لها من تأثير على مالية الدولة من جهة ، ولما تخلفه من آثار نفسية وجسدية بالنسبة لضحاياها و لذويهم
ونتوخي من هذا الكتاب التحسيس بخطورة تنامي ظاهرة العنف المدرسي واتساعه بين المربين والمتعلمين. تتنوع أشكال هذه الظاهرة بين العنف الجسدي والعنف النفسي وفرض الرأي بصفة تسلطية وكبت حرية التعبير مما يوسع الهوة بين المدرس والتلميذ وينمي الحقد بينهما، مما قد ينتج عنه اعتداءات جسدية تتسبب في حوادث مختلفة تكون نتائجها وخيمة على هيئة التدريس والتلميذ وسمعة المدرسة العمومية كذلك.
فالغاية من هذه الدراسة هي كذلك الإسهام في الرقي بالتدبير الإداري لمستوى الحكامة الجيدة ، من خلال تأهيل العنصر البشري وتقوية ارتباطه بالمنظومة القانونية كموجه ومحدد لكل الأفعال و القرارت المرتبطة بالإدارة وفي علاقتها بالأغيار.

رابط الوثيقة






reaction:

تعليقات