القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

الإطار المفاهيمي للقيادة التربوية, التدبير و استراتيجياته, التخطيط


الإطار المفاهيمي للقيادة التربوية, التدبير و استراتيجياته, التخطيط


 يعرفها محمد منير مرسي على أنها القدرة على توجيه سلوك الأفراد في موقف معين. إذ تقوم في جوهرها على التفاعل الذي يتم بين القائد و أفراد الجماعة.
 و يمكن تعريفها بأنها : العملية التي يتمكن من خلالها القائد التربوي التأثير في تفكير الأخرين و توجيه سلوكهم.( الادارة التعليمية أصولها و تطبيقاتها 2005)
القيادة التربوي للمؤسسة سلوك يقوم به المدير القائد لتوجيه نشاط المجالس و 

الأساتذة و التلاميذ و الشركاء لتحقيق رسالة المدرسة. و القيادة وظيفة لها دور

 أساس في نجاح التدبير و كفاية يتفاعل فيها الفن بالعلم لتمكين المدير القائد من 

كسب ثقة و احترام المجالس و الأساتذة و التلاميذ و الشركاء و من القدرة على 

التأثير في سلوكهم و مواقفهم و حفزهم على الانخراط الفعال لتحقيق أهداف 

المؤسسة. مديرية الموارد البشرية و تكوين الأطر(مجزوءة التدبير التربوي و

 الإداري و المالي للمؤسسة دليل المدير 2004.


 اعتمادا على ما سبق يمكن تعريف القيادة بأنها قدرة الفرد( المسؤول) على التأثير في الأفراد و الجماعات و توجيههم نحو تحقيق أهداف معينة باستعمال التأثير الشخصي أو باستعمال السلطة الرسمية عند الضرورة.

لتحميل العرض بصيغة الباورباونت اضغط   هنا

لتحميل العرض بصيغة PDF اضغط   هنا

reaction:

تعليقات