القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاركات متميزة

تنمية المهارات الادارية و القيادية و الاشرافية


تنمية المهارات الادارية و القيادية و الاشرافية


من سمات الحياة البشرية تكوين الجماعات المختلفة للسيطرة على البيئة التي يعيش فيها الانسان نظرا لطاقاته و امكانياته المحدودة.
كان الانسان يعيش قديماً حياة يسيرة بين افراد قبيلته وكان رئيس القبيلة هو المسئول عن تصريف امورها، و توزيع الاعمال بين افرادها، وحل النزاع، واتخاذ القرار فيما يعود بالخير على الجميع، وهو بذلك يمارس شكلا من أشكال الادارة.
شعر الانسان منذ القدم بأهمية الادارة كوسيلة مهمة لتسيير شئون حياته وتسيير أمر الجماعة وأفرادها نحو تحقيق أهدافهم.

   الإدارة هي العلم الذي يحتاجه الانسان منذ بداية حياته الى نهايتها دون انقطاع للوصول الى غاياته وتحقيق أهدافه.

لتحميل العرض بصيغة الباورباونت اضغط   هنا

لتحميل العرض بصيغة PDF اضغط   هنا

reaction:

تعليقات